“ميكروسوفت” تحمّل الاستخبارات الأمريكية مسؤولية الهجمة الالكترونية

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 15 مايو 2017 - 12:48 مساءً

ميكروسوفت الاستخبارات مسؤولة عن الهجوم أعلن رئيس شركة ميكروسوفت براد سميث أن الهجمة بفيروس WannaCry بغرض الابتزاز باتت ممكنة بسبب نشاطات وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة الأمن القومي الأمريكيتين.

وذكر رئيس ميكروسوفت أن هاتين المؤسستين قامتا بجمع المعطيات حول نقاط الضعف في برمجيات الكمبيوترات.

وقال في بيان نشر على موقع الشركة: “شاهدنا قبل فترة في الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس أن CIA بالذات قامت بجمع المعطيات عن نقاط الضعف في البرمجيات. والآن نرى أن المعطيات التي سرقت من وكالة الأمن القومي استخدمت بشكل مس المستخدمين في جميع أنحاء العالم”.

وقارن سميث ما حدث “بسرقة عدة صواريخ توماهوك من الجيش” ودعا إلى اعتبار هذه الهجمة السبرانية بمثابة جرس إنذار لكل الحكومات في العالم وإشارة تدعو إلى “الاستيقاظ”.

ويرى رئيس ميكروسوفت أن الشركات المصممة فقط يجب أن تعلم أين تقع نقاط الضعف في البرمجيات ولا يجوز للاستخبارات معرفة ذلك.

ديريكت بريس: وكالات

2017-05-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

JOURNAL