القرصنة الإلكترونية قد تتسبب في خسارة 3 تريليون دولار

wait... مشاهدةآخر تحديث : الثلاثاء 16 مايو 2017 - 2:13 مساءً

القرصنة الالكترونية تشير تقديرات مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن أكثر من ثلاثة مليارات دولار خسرها العالم نتيجة الاحتيال عبر البريد الإلكتروني حصراً، في السنوات الثلاث الماضية، مع أكثر من 22 ألف ضحية في جميع أنحاء العالم.

وبحسب ما نشرت جريدة “العربي الجديد”، فإن الجريمة الإلكترونية تكلف الاقتصاد العالمي ما يصل إلى 575 مليار دولار سنويا، وفقا لإحصاءات ميريل لينش للبحوث العالمية.

ووجد بحث لشركة سيمانتيك في النصف الأول من عام 2016 أن أكثر من 400 شركة مستهدفة من قبل القراصنة كل يوم، والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم الأكثر استهدافا.

ويشرح بحث آخر لشركة سيمانتيك، والذي نشرته الشهر الماضي، أن متوسط الفدية في عمليات القرصنة ارتفع في عام 2016 إلى 1077 دولارا، مقابل 294 دولارا في العام السابق، في مقابل إعادة البيانات إلى الضحايا، والتي غالبا ما تكون وعودا احتيالية هي الأخرى.

ويشير ذات المصدر إلى أن عصابة كارباناك الإلكترونية التي كانت تستهدف القطاع المالي منذ عام 2013 قرصنت مئات المصارف حتى اليوم في بلدان عدة. وتقدر دراسة لمجموعة “مكينزي” الأميركية أن الهجمات الإلكترونية يمكن أن تتسبب بخسائر اقتصادية قد تبلغ قيمتها ثلاثة تريليونات دولار بحلول عام 2020، في حال لم تتخذ الحكومات التدابير اللازمة.

ديريكت بريس: وكالات

2017-05-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

JOURNAL