الإضراب عن الطعام يتسبب في وفاة سجين بوجدة

wait... مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 4:46 مساءً
السجن المحلي بوجدة

أفادت إدارة السجن المحلي بوجدة بأن سجينا توفي،اليوم الاثنين، بمستشفى الفارابي بذات المدينة، وذلك جراء دخوله في إضراب عن الطعام بسبب القضية المتابع من أجلها. وأوضحت إدارة السجن المحلي في بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن السجين الهالك (أ.ع) فارق الحياة اليوم على الساعة السادسة صباحا بمستشفى الفارابي بوجدة، الذي كان قد نقل إليه بتاريخ 18 مارس الجاري بسبب تدهور حالته الصحية، نتيجة إضرابه عن الطعام. وأشار البلاغ إلى أن المعني بالأمر كان قد حكم عليه ابتدائيا بعشرين سنة سجنا نافذا بتهم “تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز بواسطة وسيلة نقل والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح والاتجار في الأقراص الطبية المخدرة، والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والاختطاف من أجل طلب الفدية والتعذيب أثناء الاختطاف والحجز”. وحسب ذات البلاغ ذاته، فقد سبق أن تم نقل السجين المتوفى إلى المستشفى بتاريخ 15 مارس 2017، بقصد إخضاعه للمراقبة الطبية، مضيفا أن “النيابة العامة المختصة كانت قد زارته بتاريخ 03 فبراير 2017 للاستماع إليه بخصوص أسباب إضرابه عن الطعام، وأن إدارة المؤسسة السجنية سعت غير ما مرة إلى ثنيه عن الاستمرار في هذا الإضراب، غير أنه أمعن فيه ورفض التراجع عنه”. دي يكت بريس: جلال العمراني

2017-03-20 2017-03-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

JOURNAL